مساحة إعلانية


الرئيسية / / نصائح أولية متواضعة ينبغي التحصن بها في البحث ( الإجازة ) من تقديم الدكتور فريد السموني

نصائح أولية متواضعة ينبغي التحصن بها في البحث ( الإجازة ) من تقديم الدكتور فريد السموني




نصائح أولية متواضعة ينبغي التحصن بها في البحث ( الإجازة )

نصائح أولية متواضعة ينبغي التحصن بها في البحث ( الإجازة ) من تقديم الدكتور فريد السموني
السلام عليكم متتبعي موقع فضاء تعليمي الاوفياء 
يجد بعض الطلبة بعض المشاكل في إعداد بحوثهم الجاميعية، لهذا نقدم لكم اليوم بعض النصائح والتوجيهات الرائعة والمقدمة لكم من طرف الدكتور فريد السموني أستاذ الحقوق بالمحمدية.

نصائح أولية متواضعة ينبغي التحصن بها في البحث ( الإجازة )

1- سلامة البحث من سلامة العنوان. 
كلما كان العنوان دالا موحيا بالمضمون أو على الأقل نواته الصلبة كلما تيسر تحرير الموضوع وتخليصه من إشكالية التعقيد.
2- تصميم مبسط بتفريعات متوسطة يقيك من إطالة غير متحكم فيها.
فصلان. والفصل فرعان. والفرع مبحثان. والمبحث مطلبان. والمطلب فقرتان أو فقرات. والفقرة أولا وثانيا.... . وأولا 1 و 2 ....
3- لا بد من الاعتماد على المراجع العامة أولا أي التي تهم المادة القانونية محل البحث. ثم المراجع الخاصة أي التي تنصب على صميم موضوع إشكالية البحث.
4- لا بد من اعتماد الهوامش في البحث أي الإحالات التي تأتي في الأسفل والتي تعمل على توثيق بحثك من حيث المراجع المعتمدة ومن حيث احترام الأمانة العلمية باعتبارها أول ما ينبغي الالتزام به في البحث العلمي.
والهامش يأخذ الترتيب التالي:
إسم المؤلف( بكسر اللام) ، عنوان المؤلف ، الجزء ومضمونه (إن كان للمؤلف أكثر من جزء واحد) ، مدينة النشر ، دار النشر ( المطبعة) ، الطبعة ( الأولى الثانية....) ، السنة ، الصفحة.
تجدر الإشارة إلى أن الاستشهاد الأول بالمرجع هو الذي يتطلب كل هذه البيانات. 
إن سبق الاستشهاد بالمرجع فتكفي الإشارة لإسم المؤلف ثم عنوان المؤلف وبيان الجزء عند تعدده فذكر عبارة( مرجع سابق ) فالصفحة. 
بيانات هامش المقالة تأخذ الترتيب التالي:
إسم صاحب المقالة ، عنوان المقالة ، إسم المجلة ، عدد المجلة ، السنة ، الصفحة.
5- الحرص في العناوين على ما قل ودل أي أن لا يتحول العنوان إلى جملة تفسيرية. 
مثلا : عوض أن نقول (تعريف النيابة العامة والخصائص التي تتميز بها) نقول ( تعريف وخصائص النيابة العامة ).
6- المقدمة لا يتم تحريرها في الأول بل يأتي وقت تحريرها بعد الانتهاء من البحث حتى تعمل على تقديم المضمون الذي تم إنجازه فعلا.
7- لغة التحرير لا بد وأن تكون مبسطة إلى أقصى الحدود. والأولى استثمار ما جاء على لسان الفقهاء والمؤلفين والاحتياط من أي إظهار مبالغ فيه للتصرف في المادة الفقهية على مستوى الإجازة حيث المطلوب التمرن فقط على عدم الخطأ في توظيف المعلومات.
8- الخاتمة تصبح معيبة إن أتت لتقوم بتلخيص ما جاء في المتن. والأولى أن تنفتح بالموضوع على آفاق أخرى أو على تطور من المحتمل أن يعرفه الموضوع مستقبلا إذا لم يكن ذلك مطلوب في معالجة الموضوع.
منقول من حساب الدكتور فريد السموني على الفيسبوك
شارك المقال
جميع الحقوق محفوظة لــ فضاء تعليمي 2018 © تصميم كن مدون