مساحة إعلانية

ابحث عن أي شيئ تريده

أهم طرق التدريس الحديثة




أهم طرق التدريس الحديثة 
    تعتمد معايير تصنيف طرق التدريس بشكل كبير على مقياس التفاعل بين المدرس أو المعلم وتلاميذ، وذلك راجع لكون أغلبية الدراسات أثبتت أهمية العلاقة بين المدرس وتلاميذ لكونها متغيرا حاسما في تحديد أنماط التعليم وطرق التدريس.
وتتعدد طرق التدريس الحديثة إلى مجموعة من الأنماط نتناول بعضها فيما يلي :

أهم طرق التدريس الحديثة

1 – الطريقة الإلقائية :
هذه الطريقة أو المنهجية في التدريس تعتد بالأساس على العرض والإلقاء، وهذا الأسلوب يعتمد بالدرجة الأولى على التوضيح والتفسير.
هذا الأسلوب في التدريس غرضه الأساسي هو تجهيز الطالب بمجموعة من المعلومات عن بعض الحقائق والحوادث.

2 – الطريقة الحوارية :
هذه الطريقة في التدريس تختلف عن الطريقة الأولى، لأن المدرس أو المعلم في هذا النمط يعمل على إشراك التلاميذ في تحضير الدرس من خلال مجموعة من الوسائل من بدايته إلى نهايته .
فالأستاذ هنا يصبح كأنه واحد من التلاميذ، إذ ينحصر دوره غالبا في تنظيم الحوار وتصحيح الأخطاء.

3 – طريقة المناقشة :
   هذه الطريقة في التدريس تعتمد بالأساس على طرح موضوع ما داخل الفصل الدراسي ويتم بعده تبادل الآراء والإيجابات حوله من قبل التلاميذ أما المدرس فيكون دوره تصحيح الأجوبة وتوضيح بعض الأمور ويبلور كل ما قيل في نقاط حول الموضوع أو المشكلة المطروحة.

4- طريقة البحث :
   تختلف هذه الطريقة في التدريس عن بقية الطرق الأخرى، لأنها تعتمد بالأساس على تشجيع التلاميذ على الحرية والإبداع من خلال قيامهم بأبحاث من أجل الكشف عن حقائق ترتبط بتكوينهم .
هذه الطريقة تعتمد على تمكين التلاميذ من بعض القدرات لمواجهة المشاكل وحلها بأنفسهم.

5- طريقة مجموعة التعلم التعاونية :
   هذه الطريقة تعمل على تنظيم التلاميذ في مجموعات صغيرة من أجل تنمية قدراتهم وزيادة مهاراتهم وتحصيلهم الدراسي .

6 – التجارب المعملية :
هذه الطريقة تتيح لكل تلميذ القيام بتجارب بنفسه داخل المختبرات مع تمكينه من الأدوات اللازمة للقيام للتجربة

7 – العروض العملية :
   هذه الطريقة تعتمد على قيام المعلم بتجارب بنفسه أمام التلاميذ مع شرحها لهم.

8 – طريقة حل المشكلات :
   هذه الطريقة تعتمد على إثارة اهتمام التلاميذ إلى مشكلة معينة تتعلق بموضوع الدرس مع تركهم يحاولون حلها.

9 – الطريقة الاستكشافية أي الاستقراء والاستنباط :
   هذه الطريقة تعتبر من أحدث طرق تدريس إذ تعتبر أكثر فعالة في تنمية تفكير التلاميذ .

هذه الطريقة تعمل على جعل التلاميذ مركزا للعملية التعليمية بدلا من المعلم ، إذ يبقى دور المعلم فقط تقديم المثيرات لهم وأما التلميذ هو الذي يكتشف الحقائق و المعلومات اللازمة. 
شارك المقال
جميع الحقوق محفوظة لــ فضاء تعليمي 2018 © تصميم كن مدون