مساحة إعلانية


احجز تذاكر الطائرات والفنادق بأثمنة مناسبة

الرئيسية / / أركان التي تقوم عليها الدولة

أركان التي تقوم عليها الدولة



أركان الدولة

تقوم كل دولة على ثلاث أركان أساسية وهي الشعب والإقليم والسيادة أو السلطة السياسية :

أركان التي تقوم عليها الدولة

1-      الشعب :
  الشعب هو مجموعة من الناس يقطنون منطقة أو إقليما معينا تجمعهم جنسية موحدة ورغبة واحدة في العيش معا والذي تسهر سلطة معينة منهم على ضمان أمنهم ومصالحهم.
  مصطلح الشعب ينقسم إلى معنيين، معنى واسع يشمل كل من يتمتع بالجنسية الأصلية والجنسية المكتسبة، أما المعنى الضيق فيطلق فقط على أولائك الذين يتمتعون بالجنسية الأصلية فقط أي الذين يستفيدون من الحقوق السياسية للدولة.

2-      الإقليم :
  يعتبر هذا الركن من أهم أركان دولة وهو يشمل بالإضافة إلى الأرض الجو و البحر، هذا الإقليم هو الذي يقطن فيه المواطنين أو يمارسون فيه عملهم وأيضا هو الذي تمارس فيه الدولة سلطاتها و سيادتها .

-          الأرض :
  يقصد بالأرض الجزء اليابس من الإقليم الدولة، وهو محدد ومرسوم بين كل دولة وباقي الدول المجاورة لها، وهو يخضع للسكان الدولة يمارسون فيه أنشطتهم ويستغلون كل ثرواته .

-          الجو :
  يقصد به الفضاء الذي يعلو كل دولة فهذا الفضاء يعتبر ملك للدولة ويخضع لسيادته لكن هذه السيادة ليست مطلقة بل مقيدة في بعض الحالات كحالة مرور الطائرات فوقها لكن فقط الطائرات الغير حربية أما الحربية فلا بد من الحصول على إذن حتى تمر.

-          البحر :
  يطلق عليه الإقليم المائي وهو عبارة عن مساحة كبيرة مائية محددة دوليا والمغرب حدد مسافة مياهه في اثنا عشر ميلا فهذه المسافة تخضع لسلطة الدولة يمكنها الصيد فيه وغيرها من الأنشطة الأخرى.

3-      السيادة أو السلطة السياسية :
  يقصد بهذه السيادة تلك السلطة التي تتمتع بها الدولة داخل حدودها الإقليمية، فهي التي تمتلك وسائل الأمر والنهي وتسهر على حماية سكانها ومواجهة كل ما يهدد أمنهم .
ومن أجل تأمين وحماية كل أقاليمها تلجأ الدولة لعدة وسائل أهمها الشرطة والعسكر والدرك وغيره من الأجهزة المكلفة بالحماية ولا يمكن أن تكون جماعة أخرى داخل نفس الدولة تمتلك هذه الوسائل .
ما سبق ذكره يتمثل في السيادة الداخلية، أما الخارجية فهو وجودها دوليا من خلال العقود والاتفاقيات والأعراف.

 وتتمتع الدولة بالشخصية المعنوية سواء في سيادتها الداخلية أو الخارجية، وتشير الشخصية المعنوية إلى الأهلية القانونية التي من خلالها تكتسب الدولة الحقوق وتتحمل الالتزامات.
شارك المقال
جميع الحقوق محفوظة لــ فضاء تعليمي 2018 © تصميم كن مدون