مساحة إعلانية


ابحث عن رحلات الطائرات والفنادق الموجودة في كل مدينة

الرئيسية / / مفهوم نظريات التعلم : نظرية السلوكية ، المعرفية ، البنائية ، الجلشطالتية ، الذكاءات المتعددة ، نظرية الملكات

مفهوم نظريات التعلم : نظرية السلوكية ، المعرفية ، البنائية ، الجلشطالتية ، الذكاءات المتعددة ، نظرية الملكات



مفهوم نظريات التعلم

نظريات التعلم :
هي نظريات تحاول تفسير السلوك الإنساني بغية تنظيم المعرفة و الحقائق و المبادئ حول التعلم و ذلك من أجل مساعدة و ضبط السلوك الإنساني .

1 – نظرية السلوكية :
تهتم بالدرجة الأولى بكل التغيرات التي تطرأ على السلوك أي بنواتج عملية التعلم ، حيث يهتمون فقط بالسلوك الظاهري للمتعلم الذي يعتبر قابل للملاحظة والقياس بالإضافة إلى اهتمامها بالبيئة و التفاعل معها في عملية التعلم .

2- نظريات الذكاءات المتعددة :
تنطلق هذه النظرية من فكرة  هي أن كل الأطفال العاديين يولدون و لهم كفاءات ذهنية متعددة منها ما هو ضعيف و منها ما هو قوي .
يعتبر جار دينار أن الذكاء هو القدرة على إيجاد منتوج لائق أو مفيد أو هو عبارة عن توفير و تقديم خدمة قيمة للثقافة التي يعيش فيها الفرد .

3 – النظرية المعرفية :
تعتبر النظرية المعرفية أحدث النظريات السيكولوجية حيث استفادت من التطورات الحديثة في علوم البيولوجيا و كذا العلوم التي تهتم بالأعصاب و الانثروبولوجيا وعملت من خلال ذلك على تجاوز تصورات النظريات التي سبقتها ( نظرية السلوكية و نظرية التحليل النفسي والنظرية البنائية و نظرية الجلشطلتية ).
و من بين أهم مبادئ هذه المدرسة نجد :
- تجاوزت الاهتمام بالسلوك إلى دراسة الحالات الذهنية للفرد .
- حاولت إحلال المعرفة محل السلوك في عملية التعلم ...

4 – نظرية الملكات لابن خلدون :
أقرت هذه النظرية بأن أهم أساس للتعلم هو التدريب و الممارسة و أظهرت أهمية العقل في اكتساب التعلمات .
تقوم هذه النظرية على نسق مفاهيمي يتكون من الملكة و الصناعة و هما مفهومان يلتقيان في وظائف الدماغ الذي يعتمد على الملاحظة و الفهم و التحليل و الاستنتاج.

5 – النظرة البنائية لجون بياجي :
عملت هذه النظرية على رد الاعتبار للذات المتعلمة و ذلك من خلال الدماغ الذي يعتبر آلة للتفكير و سيرورات عليا ، و تنبني هذه النظرية على تكييف الذات مع موضوع العلم من خلال الاستيعاب و التلاؤم .

6 – نظرية الجلشطالتة :

ظهرت هذه النظرية على يد ماكس وريتماير في ألمانيا ردا على النظريات الترابطية و البنائية ، و قد صنفت هذه النظرية ضمن المدرسة الكلية حيث أنها تنطلق من المبدأ القائل الكل أكثر من مجموع العناصر إذ ترى هذه النظرية أن للكل وظيفة أو معنى معين يصعب إدراكه على مستوى الأجزاء.

شارك المقال
جميع الحقوق محفوظة لــ فضاء تعليمي 2018 © تصميم كن مدون